Logo636346867620545639 

imgimg3
imgimg5
imgimg6
imgimg7
imgimg8
imgimg9
imgimg1
imgimg2
imgimg34

 

يُعدّ البحث العلمي ركيزةً أساسيةً لتطوير العملية التنموية المستدامة لأي دولة، فهو يُسهِم في إيجاد حلول فاعلة للمشاكل المجتمعية المختلفة، ويطرح الرؤى والأفكار المناسبة لها.

ونظرا لهذه الأهمية الكبيرة للبحث العلمي فقد أولته السلطنة رعاية واهتماماً، ودعت إلى الاستفادة منه، وتمثّل ذلك في عدة مظاهر أهمها جامعة السلطان قابوس التي تُعدّ أكبر صرح تعليمي في السلطنة، والتي يحظى البحث والابتكار باهتمام كبير فيها.

لقد حرصت جامعة السلطان قابوس ممثلة في عمادة البحث العلمي على توفير بيئة بحثية متكاملة، وتشجيع أعضاء هيئة التدريس، والطلبة على الاستفادة القصوى من هذه الإمكانات المتوفرة فيها، لتعزيز ثقافة البحث والإنتاج العلمي، والابتكار، وهو ما أثمر - بفضل من الله- إنجازات متواصلة حققها أكاديميو الجامعة وباحثوها وطلابها.

ولا شك بأن إظهار قدرات طلبة الجامعة ومواهبهم الأكاديمية والبحثية، وأهم إنجازاتهم العلمية، سيُسهم في إيصالهم للمجتمع باعتبارهم نواة مستقبل البحث العلمي في السلطنة، من هنا جاءت فكرة إقامة أول مؤتمر طلابي للبحث العلمي، حيث يستهدف طلبة البكالوريوس والدراسات العليا في جامعة السلطان قابوس من مختلف الكليات والتخصصات.

ويهدف المؤتمر إلى تعزيز الثقافة البحثية والابتكارية لدى الطلبة، من خلال إيجاد بيئة حافزة توسع من مشاركتهم في جميع الكليات لتقديم أبحاثهم وابتكاراتهم، وعرضها للمجتمع بقطاعيه العام والخاص وشرائحه المختلفة، من أجل استفادة هذه القطاعات من هذه الإنجازات، وإتاحة الفرص لتحويلها إلى مشاريع تخدم المجتمع، وتبنِي بعض المؤسسات لها، كما تمثل فرصة لنشر تلك الإنجازات محليًا وعالميًا.