RMAC_Website - Copy-02

عُرفت السلطنة كمركز إقليمي للبحوث والابتكارات التي تتسم بالجودة العالية، وهو إنجاز تحقق بفضل إدارة البحوث ذات المهارات العالية. ولا شك بأن هذا لن يسهم في ضمان تحقيق معايير ممتازة للبحوث فحسب، بل سيواكب احتياجات القطاعين العام والخاص وسيسهم في التنمية الاجتماعية والاقتصادية لسلطنة عمان والمنطقة. وتأتي جامعة السلطان قابوس في مقدمة المؤسسات التي تُعنى بالبحث العلمي بالسلطنة؛ فقد برز اهتمام الجامعة طوال السنوات الماضية بهذا القطاع المهم من خلال تقديم الدعم وتوفير التسهيلات الممكنة التي من شأنها الإسهام في تفعيله مثل المختبرات العلمية والمعامل البحثية، إضافة إلى التواصل مع الخبرات المحلية والإقليمية والعالمية الأكاديمية والبحثية المتميزة. ونظًرا لمكانة الجامعة المرموقة، فقد أصبح بإمكانها استضافة مؤتمر حول أفضل الممارسات الدولية في إدارة البحث العلمي. وسيكون المؤتمر الذي يأتي بالشراكة مع مجلس البحث العلمي وجامعة قطر بمثابة ساحة وملتقى يجتمع فيه متخصصو إدارة البحث العلمي والباحثون من مختلف أصقاع العالم لتبادل ابرز الممارسات في مجال إدارة البحوث ولمناقشة أبرز التحديات والقضايا التي تواجه إدارة البحث العلمي ولتعزيز سبل التعاون لمواجهة القضايا المرتبطة.

 
أهداف المؤتمر:

1- تبادل أفضل الممارسات في إدارة البحث العلمي اقليميا ودوليا.

2- تحديد التحديات والقضايا التي تواجه إدارة البحث العلمي وسُبُل معالجتها.

3- توفير منتدى لمناقشة قضايا البحث العلمي.

4- التعرف على الممارسات الدولية لقياس ومراقبة جودة وتأثير البحث العلمي على المجتمعات.

 

تم تأجيل المؤتمر حتى إشعارٍ آخر
 

 

 
جامعة السلطان قابوس تُنظِّم مؤتمرًا حول إدارة البحث العلمي - Wednesday, January 8, 2020

تنظّم جامعة السلطان قابوس في شهر مارس 2020م المؤتمر الدولي لإدارة البحث العلمي بالتعاون مع مجلس البحث العلمي وجامعة قطر.

حيث يهدف إلى استفادة المجتمع من نتائج البحوث، وتوجيه البحث العلمي نحو إيجاد حلول لمشكلات المجتمع، والتوسع في برامج تمويل البحث العلمي، ونشر ثقافة البحث العلمي لدى المؤسسات الصناعية. كما يهدف إلى تبادل أفضل الممارسات في إدارة البحث العلمي إقليميًا ودوليًا، وتحديد التحديات والقضايا التي تواجه إدارة البحث العلمي وسُبُل معالجتها، والتعرف على الممارسات الدولية لقياس ومراقبة جودة البحث العلمي وتأثيره على المجتمع.

وستتطرق مجالات المؤتمر الذي يأتي برعاية من مجموعة نماء والمؤسسة التنموية للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال إلى جودة الممارسات المستخدمة في إدارة البحث العلمي وكفاءتها من حيث الإدارة المركزية واللامركزية في إدارة البحث العلمي، وإدارة برامج البحوث والتحديات التي تواجهها، ومسؤولية المشاريع البحثية التي تشمل أخلاقيات البحث العلمي والجوانب القانونية للبحث العلمي. كما سيتم خلال جلساته مناقشة القدرة التنافسية للحصول على دعم للبحوث، ومعرفة مصادر التمويل للبحوث الخارجية وآلية الحصول عليها، ودعم الباحثين في التنافس على البحوث الخارجية، ودعم التعاون البحثي والشراكات البحثية. وسيناقش المشاركون في المؤتمر كذلك آلية بناء القدرات البحثية، والتطوير المهني في  البحث العلمي، وتحديد الكفاءات البحثية المطلوبة للقيام ببحوث ناجحة، بالإضافة إلى أثر البحث العلمي وفاعليته من خلال  تطوير رؤية واستراتيجية بحثية  للمؤسسات، والنشر الفعال للبحوث وتأثيره، وربط الباحث مع القطاع الصناعي بما يعود بالنفع على المجتمع.

يُذكر أن المؤتمر الدولي لإدارة البحث العلمي يشارك فيه خبراء دوليون من عدة دول، ويُمكن للراغبين في حضوره التسجيل عبر الموقع الإلكتروني التالي:https://conferences.squ.edu.om/rmac2019